الرئيسية / عام / قصة الرومانسية روميو و جوليت العاطفية

قصة الرومانسية روميو و جوليت العاطفية

قصة روميو وجوليت، تعتبر قصة روميو وجوليت من القصص الرومانسيةالحزينة المشهورة والمعروفة منذ قرون، وهيللكاتب المشهور ويليام شكسبيروهذه القصة تم صيغتها بآلاف الروايات المقروءة والمسموعةفهي تتحدث عن صراع وخلاف كبير لا أحد يعرف سببه، وهذا الخلاف قائم بين عائلتين كبيرتين منذ الأزل وكانت العائلتين من أفخم العائلات في إيطاليا وبالتحديدفي مدينة فيرونا وهم عائلات كابليت ومينتيغيو، ماذا حدث بين العائلتين هذا ما سنعرفه مع موقع قصة واقعية وقصة روميو وجوليت.

قصة روميو وجوليت

كان هناك شاب يسمى روميو من عائلة مينتيغو وكان معروف، له صديقين اسمهما ماركيشيو وبينفوليووفي يوم من الأيام أقامت عائلة كابليت حفلة سنوية فذهب روميو مع صديقه بينفوليو متنكرين ليقابل حبيبته روز ولكنه التقى بجوليت التي وقع في حبها من النظرة الأولى وهنا أدرك أن حبه لروز لم يكن حقيقيا .

وفي نفس الوقت حاول ابن عم جولييت تيبالت أن يتشاجر مع روميو لأنهم أعداء ولكن والد جوليت  أوقف الشجار لأن روميو هو ضيف لديهم .

وبعد انتهاء الحفل التقى روميو وجوليت في الحديقة وعدا بعضهما أن يحبا بعضهما إلي الأبد ثم ذهب روميو للراهب أخبره ما حدث فوافق على تزويجهما.

وأراد تيبالت أن ينازل روميو ولمن كانت الخطة أن الراهب اخبر الممرضة وهي أخبرت جوليت لتقابل روميو ويتزوجوا  ثم عندما يعودوا يرفض روميو النزال ولكن ذهب صديقه ماركيشيو بدلا منه وإثناء النزال مات ماركيشيو.

وعندما عاد روميو عرف بموت صديقه أراد الانتقام لموت صديقه فذهب وقتل تيبالت فذهب بينفوليو واخبر الأمير بما حدث فقرر نفي روميو من فيرونا.

وعندما أخبرت  الممرضة جولييت عن خبر النفي حزنت حزنا شديدا ولكن الراهب اخبره انه يجب أن يقابل جوليت في السر ويهرب إلي مانتو  ليلا حتى لا يراه احد .

في ذات الوقت اتفق والد جوليت علي تزويج ابنته لرجل يدعى باريس خلال ثلاثة ايام  فقالت لها والدتها على ما ينوي والدها فعله بها فكانت جوليت قد ودعت روميو قبل قليل .

فرفضت جوليت الزواج بباريس فغضب والدها غضبا شديدا ثم ذهبت للراهب ولكن وجدته يتحدث مع باريس الذي كان يجهز للزواج وبعد رحيله طلبت من الراهب المساعدة .

جلس يفكر مطولا ثم قال لها انه وجد فكرة وهي أن تأخذ جوليت دواء يجعلها تبدو وكأنها ميتة  لمدة يومين لكي تهرب من الزواج بباريس .

أما الراهب فأرسل رسول إلي روميو ليخبره على الخطة ولكن الرسول لم يصل على المعاد لأن خبر موت جوليت انتشر ووصل إلى روميو قبل أن يصل إليه الرسول .

فعاد الرسول مسرعا وأخبر الكاهن انه لم يستطع إخبار روميو بالخطة فعلم الراهب بالمخاطر التي ستواجهه  فذهب مسرعا ليخبر جوليت.

و في نفس الوقت كانروميو قد ذهب مسرعا إلي فيرونا وقرر أن يموت معها فأشترى  السم ثم ذهب إلي المقابر ووجد تابوت جوليت ففتحه فوجدها أجمل مما كنت عليه وهي حيه فبدأ يبكى عليها ثم جاء باريس وعندما رآه تشاجر معه فقتله .

وشرب السم ومات بجوار تابوتها وعندما أفاقت جوليت ووجدته ميت بجوارها أخذت خنجره وقتلت نفسها وعندما ذهب الكاهن ورأى هذا المنظر استنتج ما حدث .

فجمع العائلتين واخبرهم بكل شيء وكان هذا سبب صلح العائلتين فقد كانت العائلتين هما السبب في موت روميو وجوليتولكن العاشقان روميو وجوليت كان هما السبب في الصلح بين العائلتين.

 

 

 

 

× أضغط هنا للتواصل واتساب